التربية الاجتماعية المدرسية

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • الكاتب
    المشاركات
  • #3414
    محمد صبحي
    مدير عام

    التربية الاجتماعية المدرسية

    التربية الاجتماعية المدرسية

    المدرسة ليست مؤسسة تعليمية فقط و إنما هي مؤسسة تربوية تعليمية لها وظائفها الاجتماعية الهامة ومن الضروري أن يتم التفاعل بينها و بين المجتمع المحلي, فهي جزء لا يتجزأ من واقع المجتمع تتأثر به و تؤثر فيه وتعد أفراده للحياة والمساهمة الإيجابية في تنميته ويمكن بلورة أهداف الخطة العامة للتربية الاجتماعية فيما يلي:

    رعاية الفئات الخاصة من المتفوقين والمتخلفين دراسيًا والموهوبين والمعاقين

    النمو المتكامل لجوانب الشخصية من صحية و نفسية واجتماعية وغيرها

    المشاركة في تنمية المجتمع و الحفاظ على الموارد المحدودة وحماية البيئة من التلوث

    تنمية قدرات التفكير العلمي والموضوعي و التثقيف الذاتي المستمر

    تنسيق العمل بين الأجهزة والمؤسسات المعنية برعاية الطفولة والشباب

    أهداف التربية الاجتماعية

    1- تنمية إدراك الطلاب لقدراتهم, ولمجالات اهتماماتهم وإيجاد فرص يستطيعون فيها التعبير عن قدراتهم.

    2- إكساب الطالب مهارات اجتماعية تتناسب مع نمط ديمقراطي(كيفية إدارة النقاش, مفاوضات واتخاذ قرارات… الخ) وتمكينهم من ممارسة عملية ديمقراطية ووظائف قيادية.

    3- دعم انتماء الطلاب إلى مجتمعهم وبيئتهم وبلدهم.

    4- تربية الطلاب على قبول المختلف عنهم وتقوية التسامح والاحترام المتبادل والتعايش.

    5- تربية الطلاب على الاستقلالية.

    6- تنمية التفكير الناقد عند الطلاب .

    7- تمكين الطلاب من التعرف على التغيرات التي حدثت في المجتمع العربي في إسرائيل والوقوف على ماهيتها كي يميزون أماكنهم فيها وكي يكونوا فعالين ومشاركين.

    8- تمكين الطلاب من مواجهة مضامين تراثية حضارية وفنية بثراء مجالات اهتماماتهم.

    9- تربية الطلاب لأدراك أهمية التداخل, المشاركة, المسؤولية في الحياة اليومية فهي من سمات المواطنة الصالحة.

    دور الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي

    يعرف الأخصائي الاجتماعي في المجال المدرسي (بأنه ذلك الشخص الفني والمهني الذي يمارس عمله في المجال المدرسي في ضوء مفهوم الخدمة الاجتماعية ، وعلى أساس فلسفتها ملتزماً بمبادئها ومعاييرها الأخلاقية، هادفاً إلى مساعدة الطلاب الذين يتعثرون في تعليمهم ، ومساعدة المدرسة على تحقيق أهدافها التربوية والتعليمية لإعداد أبنائها للمستقبل)

    فدور الأخصائي الاجتماعي يختلف عن دور المدرس، فدوره لا بداية له ولا نهاية، لا يتقيد بجدول المدرسة الرسمي ،إنما عمله في معالجة القضايا والمشكلات الاجتماعية والنفسية وغيرها للطلاب ، داخل المدرسة وخارجها ومتابعتها باستمرار طول مدة العام الدراسي، والعام الذي يليه وهكذا ، ومفهوم الخدمة الاجتماعية هو تقديم خدمات معينة لمساعدة الأفراد والطلاب أما بمفردهم أو داخل جماعات ليتكيفوا على المشاكل والصعوبات الاجتماعية والنفسية الخاصة والتي تقف أمامهم وتؤثر في قيامهم بالمساهمة بمجهود فعال في الحياة وفي المجتمع ، وهي كذلك تساعدهم على إشباع حاجاتهم الضرورية وإحداث تغييرات مرغوب فيها في سلوك الطلاب وتساعدهم على تحقيق أفضل تكيف يمكن للإنسان مع نفسه ومع بيئته الاجتماعية التي يترتب عليها رفع مستوى معيشته من النواحي الاجتماعية والسياسية .

    ومن خلال الممارسة الفنية والواقع العملي وتطور الواجبات والمستجدات على اختصاصات الأخصائي الاجتماعي في المدارس نجدها محددة فيما يأتي :

    01- إعداد الخطة والبرنامج الزمني لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة وفقاً للإمكانات المتاحة مع تميزها باستحداث وابتكار البرامج .

    02- إعداد السجلات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية والتي من أهمها :

    سجل الحالات الفردية .

    سجل المتفوقين والموهوبين .

    سجل اجتماعات المجالس المدرسية

    سجل البرامج العامة .

    سجل الجماعات الاجتماعية التي يشرف عليها .

    سجل متابعة التأخر الدراسي .

    سجل المواقف الفردية السريعة .

    سجل الميزانية .

    03- إعداد الملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية بالمدرسة والتي منها :

    ملف الخطة والبرنامج الزمني .

    ملف القرارات والتعميمات الوزارية .

    ملف المعسكرات .

    ملف الأنشطة والبرامج العامة .

    ملف حالات الغياب .

    ملف الميزانية والمعاملات المالية .

    ملف الحالات الخاصة .

    ملف الرحلات .

    ملف الحالات الاقتصادية .

    ملف الحالات السلوكية ( تقويم وتوجيه السلوك الطلابي ).

    04- إعداد مشروع الميزانية الخاصة بأنشطة التربية الاجتماعية ( النشاط الاجتماعي، الاتحادات الطلابية، مجالس الأمناء والآباء والمعلمين).

    05- دراسة وتشخيص وعلاج الحالات الفردية (الاقتصادية، الفصل، الغياب، التأخر الدراسي، السلوكية، الصحية، النفسية، الاجتماعية، متكرري الرسوب، والحالات المدرسية الأخرى). ويقوم الأخصائي الاجتماعي في هذا الإطار بما يلي:-

    عمليات التقويم الجمعي لتلك الحالات.

    الاتصال هاتفياً بأولياء الأمور ، الزيارات المنزلية للحالات التي تستدعي ذلك وبترتيب مسبق مع الأسرة

    حصر الطلاب متكرري الرسوب وتنظيم متابعتهم ورعايتهم بالتعاون المشترك مع إدارة المدرسة وأولياء الأمور وهيئة التدريس

    رعاية الحالات النفسية وتحويل ما يحتاج منها إلى الأخصائي النفسي

    التركيز على بحث ومتابعة الطلاب المتفوقين علمياً والمتأخرين دراسياً وذلك من خلال كشوف درجاتهم ومتابعتهم في الامتحانات المختلفة على مدار العام الدراسي

    اكتشاف حالات الطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة والتي تحتاج إلى جهود علاجية لفترات طويلة ، ودراستها وتشخيصها ووضع خطط علاجية لها ، وإعداد ملف خاص بكل حالة على حده .

    القيام بأعداد كشوف المساعدات الاجتماعية للطلاب المستحقين لها وصرفها عند ورودها ،وإجراء البحوث للحالات الجديدة في المواعيد التي تحدد من قبل الإدارة ، أو إجراء بحوث للحالات التي تحتاج إلى مساعدات من ميزانيات المدرسية أو من أرباح المقصف واقتراح قيمة المساعدة وإرسالها لتوجيه التربية الاجتماعية

    06- المشاركة في وضع البرامج الخاصة بالكشف عن ميول ومواهب وقدرات الطلاب وتوجيهها وتنميتها واستثمارها .

    07- مشاركة إدارة المدرسة في تحديد أنواع الجماعات المدرسية الخاصة بالأنشطة ، واختيار رواد الجماعات والأسر المدرسية .

    08- تقديم المشورة الفنية لرواد الصفوف والجماعات في كيفية وضع الخطط التي تلبي احتياجات الطلاب ، وتذليل الصعوبات التي تواجههم عند تنفيذ البرامج .

    09- الإشراف على جماعة واحدة أو اثنتين من جماعات النشاط المدرسي ذو الطابع الاجتماعي مثل ( الرحلات ، الخدمة العامة، جماعة ذوي الاحتياجات الخاصة ، جماعة البيئة ، النادي المدرسي جماعة الهلال الأحمر ، النشاط التعاوني … الخ)

    10- الإشراف على تشكيل مجالس الصفوف ومجلس طلاب المدرسة وتنظيم نشاطها بالتعاون مع رواد الصفوف بالمدرسة .

    11- أمانة سر المجالس المدرسية:

    مجلس إدارة المدرسة .

    مجلس النشاط المدرسي.

    مجلس الاتحادات الطلابية والمكاتب التنفيذية .

    مجلس الأمناء والآباء والمعلمين .

    مجلس توجيه السلوك الطلابي وتقويمه 515 سلوك .

    مع تنظيم اجتماعات هذه المجالس والإعداد لها مسبقاً وتسجيلها ، ومتابعة تنفيذ قراراتها وتوصياتها.

    12- تنظيم المسابقات داخل المدرسة مثل (أوائل الطلبة، المعلم المثالي والطالب المثالي والتوجيه الجمعي والمسابقات الثقافية والأدبية والفنية، الخط العربي، الطالب المثالي، الصف المثالي، الشطرنج … الخ ) وكذلك تنظيم الاشتراك في المسابقات العامة التي تنظمها الوزارة وتوجيه التربية الاجتماعية.

    13- الإشراف على تنظيم الحفلات المدرسية في المناسبات الدينية والوطنية بكافة أنواعها والإعداد المسبق لها

    14- تنظيم الرحلات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .

    15- تنظيم الزيارات العلمية والترفيهية والإشراف عليها .

    16- تنظيم مشروعات الخدمة العامة داخل المدرسة بالتعاون والتنسيق مع أجهزة المجتمع المختلفة مثل إدارة البيئة والمحليات .

    17- اقتراح وتنظيم برامج رعاية وتكريم الطلاب الموهوبين والمتفوقين (علمياً واجتماعياً) مستخدماً في ذلك الحوافز ولوحات الشرف وكافة الوسائل الإيجابية الأخرى .

    18- تنظيم إصدار نشرات ومطبوعات للتوعية الاجتماعية والتربوية والصحية والثقافية .

    19- تدعيم الصلة بين المدرسة والأسرة بجميع الوسائل الممكنة والتي من أهمها مجالس الآباء والمعلمين .

    20- الإشراف على الجانب الاجتماعي لجماعة النشاط التعاوني (لجنة البيع، لجنة النظام، لجنة الإعلام).

    21- إعداد مشروع بالمبالغ التي يتطلب صرفها من مخصصات المدرسة من أرباح المقصف .

    22- القيام بإجراء بحث ميداني عن إحدى الظواهر الاجتماعية والتربوية الموجودة في محيط المدرسة ، واستخراج النتائج ووضع التوصيات أو إعداد مشروع مبتكر أو حلقة بحث (سمينار) وبشكل سنوي .

    23- المشاركة في تنفيذ البحوث والدراسات التي تجريها الوزارة أو توجيه التربية الاجتماعية .

    24- تنفيذ القرارات الوزارية والأوامر الإدارية المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .

    25- التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ مناسب للعلاقات الإنسانية بين أعضاء أسرة المدرسة .

    26- العمل على توطيد علاقة المدرسة بالمؤسسات المجتمعية الأخرى بالمجتمع المحلي مثل (البلدية ، المراكز الصحية ،الأندية الرياضية والثقافية ،إدارة حماية البيئة).

    27- إعداد التقارير الدورية والسنوية عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله للتوجيه في المواعيد المحددة.

    28- تنظيم برامج التوجيه والإرشاد الجمعي التربوي للطلاب لتعريفهم بدور الأخصائي الاجتماعي والنظم المدرسية وأهمية النشاط المدرسي والاستذكار الجيد … الخ .

    29- تقديم التوجيه والإرشاد في المواقف الفردية السريعة وتسجيلها موضحاً الإجراءات التي تم تنفيذها .

    30- تقديم الرعاية المناسبة للطلاب ذوي الاحتياجات الخاصة وتوجيههم للمشاركة في الأنشطة المناسبة لقدراتهم بما يحقق توافقهم في المجتمع .

    31- إعداد صندوق للمقترحات للتعرف على أراء الطلاب وتشكيل لجنة برئاسة مدير المدرسة وعضوية الوكيل والأخصائي الاجتماعي لدراسة المقترحات وتنفيذ المناسب منها .

    32- نشر الوعي بين الطلاب للاشتراك في الجماعات والأسر المدرسية (إذاعة، لوحات، نشرات، استبيان الخ).

    33- العمل على استحداث وتكوين الجماعات المبتكرة التي تناسب الطلاب وتنمي مواهبهم .

    34- تنظيم الندوات والمحاضرات التي تعمل على رفع مستوى الوعي الديني والثقافي والاجتماعي والعملي .

    35- إ عداد خطة لتبادل الزيارات الطلابية بين المدارس، ويحدد لها الأهداف وعدد المشاركين من الطلاب وهيئة الإشراف والموعد والبرنامج .

    36- إعداد اللوحات الإرشادية والرسوم البيانية التي تعبر عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة .

    37- توثيق الصلة والعلاقة والترابط بين المدرسة والمنزل بكافة الوسائل الممكنة وذلك لإمكانية التعارف بينهما وتدعيم العلاقة بين الطالب والمدرسة وذلك لاستمرارية التفاعل وما يعود به من فوائد جمة .

    38- معاونة المدرسة على أداء رسالتها في تربية الطلاب ورعاية الظروف الاجتماعية والانفعالية ، ووقايتهم من أسباب الانحراف ومساعدتهم في التغلب على العقبات التي تعترضهم ، والاهتمام بالتوعية والإرشاد التربوي باستخدام الندوات والمحاضرات .

    39- مساعدة الطلاب على الوصول إلى أكبر قدر ممكن من الاعتماد على النفس والتعود على تحمل المسئولية والتبعية وإبداء الرأي واحترام أداء الآخرين والتعاون والعمل والأمانة ومساعدة الآخرين من خلال المجالس المختلفة مثل مجالس الصفوف ومجالس الأنشطة والمجالس الطلابية .

    40- تكيف الطالب مع البيئة المدرسية وتبصيره بنظام المدرسة ومساعدته على الاستفادة من البرامج المتاحة وإرشاده إلى أفضل سبل الاستذكار الجيد .

    41- مساعدة الطلاب على التحرر من مشكلات التخلف الدراسي والعائد إلى أسباب ذاتية تضعف من مستوى الذكاء العام ، أو مدرسية لعدم توافق المواد مع ميولهم وقدراتهم وإهمال واجباتهم المدرسية وما يترتب على ذلك من مشكلات انفعالية كالتهرب من الحصص والمشاغبة وعدم الاستقرار بالمدرسة .

    42- مساعدة الطلاب في حل مشكلاتهم الاجتماعية كحالات التخلف الصحي والاجتماعي والمستوى الاقتصادي ، نظراً لما يترتب على هذه المشكلات من إيجاد مشكلات مدرسية كالغياب، والاعتداء على الغير والنفور من الجو المدرسي .

    43- التعاون مع إدارة المدرسة في إيجاد مناخ جيد من العلاقات الإنسانية بين فريق العاملين بالمدرسة .

    44- الإشراف على تدريب طلبة قسم الخدمة الاجتماعية بكلية الخدمة الاجتماعية .

    45- إعداد التقرير السنوي عن نشاط التربية الاجتماعية بالمدرسة وإرساله لتوجيه التربية الاجتماعية في نهاية العام الدراسي .

    46- رفع التقرير الخاص بالمشروع الاجتماعي وإرساله لموجه التربية الاجتماعية .

    47- الاحتفاظ بالسجلات والملفات المنظمة لأعمال التربية الاجتماعية .

    48- القيام بما يعهد إليه مدير المدرسة من أعمال إدارية مثل : (لجان السير في الاختبارات المدرسية، لجان التسجيل ، الكنترول … الخ).

مشاهدة مشاركة واحدة (من مجموع 1)
  • يجب تسجيل الدخول للرد على هذا الموضوع.