التعليم : إطلاق مدرسة مجموعة فولكس فاجن للتكنولوجيا التطبيقية

وقعت وزارة التربيةوالتعليم والتعليم الفني بروتوكول تعاون مشترك بينها وبين الشركة المصرية التجارية أوتوموتيف، وشركة كيان إيجيبت للتجارة والاستثمار لإطلاق مدرسة مجموعة فولكس فاجن للتكنولوجيا التطبيقية في مصر بالعام الدراسي ٢٠٢١/٢٠٢٢، يوم الاثنين الموافق ١ فبراير ٢٠٢١ ووقع البروتوكول الدكتور طارق شوقي وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، وكريم نجار ممثل مجموعة فولكس فاجن في مصر، بحضور الدكتور محمد مجاهد نائب وزير التربية والتعليم لشئون التعليم الفني، والدكتور عمرو بصيلة رئيس الإدارة المركزية لتطوير التعليم الفني، ومدير وحدة إدارة مدارس التكنولوجيا التطبيقية، وعدد من قيادات الوزارة ومجموعة فولكس فاجن.

وأكد الدكتور طارق شوقي على خطى الوزارة نحو التوسع وزيادة عدد مدارس التكنولوجيا التطبيقية وإدراج العديد من التخصصات الجديدة وفق احتياجات سوق العمل وبما يتناسب مع استراتيجية الدولة المصرية ورؤية 2030، وتوفير تعليم فني يجمع بين الجانبين النظري والعملي بما يُمَكّن الطلاب من اكتساب التقنيات والمهارات والقدرات اللازمة مع احتياجات سوق العمل وذلك لضمان توفير أفضل فرص عمل للخريجين.

وأشار الدكتور طارق شوقي إلى خطة الدولة نحو توطين صناعة السيارات والصناعات المغذية لها بمصر، وأبعادها التنموية والبيئية والاقتصادية، لافتًا إلى أن الدولة تولي اهتمام كبير نحو افتتاح مجموعة من مدارس التكنولوجيا التطبيقية المتخصصة بمجال السيارات، لتحفيز صناعة وسائل النقل والصناعات المغذية لها محليًا، مواكبة التقدم العالمي في مجال صناعة السيارات والآفاق المستقبلية لتلك الصناعة.

وأكد الدكتور محمد مجاهد على أهمية الدور الفعال لتعاون وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني مع شركات القطاع الخاص لإطلاق مدارس التكنولوجيا التطبيقية والتي هي بمثابة التعاون الوسيط بين الحكومة وشريك صناعي، وتهدف إلى تكوين منظومة تعليمية متكاملة تواكب أفضل النظم التعليمية بالعالم، وإعداد خريجين مؤهلين للعمل بالسوق المحلي والدولي وما يترتب على هذا التعاون من تبادل خبرات وموازنة بين الجانبين النظري والعملي تثري من العملية التعليمية وتثقل مهارات وقدرات الطلاب، وفيما يتعلق بمدرسة مجموعة فولكس فاجن للتكنولوجيا التطبيقية، قال مجاهد أنه سيتم تطبيق الجانب النظري بالمدرسة على أساس مناهج دراسية قائمة على نظام الجدارات، والجانب العملي من خلال توفير ورش عمل وتدريبات عملية للطلاب بالمصانع والشركات؛ وذلك لضمان مواكبة الطلاب لمستجدات مجال إصلاح وصيانة السيارات.

واختتم مجاهد، أنه سيتم مراعاة تطبيق المعايير الدولية في طرق التدريس والتدريب والتقييم والمناهج الدراسية المتبعة بالمدرسة ونظائرها بمدارس التكنولوجيا التطبيقية، وسيتم الإعلان قريبًا عن فتح باب التقديم للمعلمين والإداريين للالتحاق بالمدرسة عبر الموقع الرسمي لوزارة التربية والتعليم والتعليم الفني.

ومن جانبه أعرب السيد كريم نجار عن سعادته بتوقيع هذا البروتوكول وأكد على الدور الهام للتربية في تأهيل أبنائنا الطلاب، وستحرص مجموعة فولكس فاجن على إعداد أجيال جديدة من الفنيين والمتخصصين في مجال صيانة وإصلاح السيارات يكونوا متميزين بأخلاقهم ودراستهم ومهاراتهم وقدراتهم، ليصبحوا مؤهلين بشكل كامل لمواكبة متطلبات سوق العمل، وقادرين على المساهمة فى تطوير هذا المجال.

وأكمل كريم نجار، أن هذا التعاون يأتي وفق توجهات الدولة المصرية وتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بالاهتمام بالتعليم الفني والعمالة الفنية، وأكد على بذل مجموعة فولكس فاجن أقصى جهدها لتطويرها للمحتوى العلمي وفق المعايير الدولية و إعداد خريجين مواكبين لمتطلبات سوق العمل وطبيعة المتغيرات السريعة في مجال السيارات؛ لتكون هذه المدرسة أحد دعائم خطة الدولة نحو توطين صناعة السيارات والصناعات المغذية لها بمصر.

عن محمد صبحي

شاهد أيضاً

كلمة السيدة انتصار السيسي لجائزة المبدع الصغير – ٢٠٢١م

تحت رعاية السيدة / انتصار السيسي – حرم السيد رئيس الجمهورية – تنظمها وزارة الثقافة